اتصل بي اسئلة شائعة استشارات مجانية حالة هذا الأسبوع انواع الحول معلومات تهمك الصفحة الرئيسية

شلل العصب السادس 4

    

حالة هذا الأسبوع ( 191 ) سالي محمد فؤاد .. 27 سنة ..  إعلامية بمدينة الإنتاج الإعلامي

" شلل العصب السادس "

النهارده هأحكي لكم قصة البطلة الرائعة العظيمة الجميلة سالي فؤاد

سالي الشابة المصرية اللي زي القمر دي بتشتغل اعلامية مشهوره جداً في مدينة الإنتاج الإعلامي .. كانت عايشه عادي زي أي بنت في سنها ..  بتجتهد وبتشتغل وبتبني مستقبلها .. روح مرحه وخفة دم وشخصيه لطيفه جداً .. همه ونشاط وحيويه وآمال كبيره وطموح وتفاؤل .. معندهاش في حياتها أي مشكله .. كل كام يوم شوية صداع وقرص بانادول وخلاص .. المهم .. فجأه من سنتين بس .. دنيتها كلها اتغيرت .. حياتها كلها اتغيرت .. من سنتين بس سالي بدأت رحلة نضال وكفاح بطولي ضد عدو لا يعرف الرحمه .. سالي دخلت حروب ومعارك جباره وانتصرت في معركه تلو الأخرى .. لم تعرف الهزيمه أبداً طريقها الى قلبها الصغير .. كانت بعد كل معركه تخرج دائماً منتصره مبتسمه تشير بيدها الصغيره بعلامة النصر في وجه عدوها القبيح

من سنتين سالي جالها صداع جامد ودوخه .. اخواتها عملوا لها اشعات وتحاليل عشان يشوفوا سبب الصداع ده

زي ما سالي حكت لي .. فجأة من سنتين يا دكتور جمال .. اخواتي كانوا قاعدين في الأوضه اللي جنبي بيتكلموا بصوت واطي وماسكين في ايديهم اشعات مقطعيه ورنين مغناطيسي وفحوصات تانيه كتير .. كلها بتأكد تشخيص واحد ..ان عندي  ورم كبير في المخ .. طيب يعملوا ايه .. هيقولوا لي ازاي .. قرروا انهم ميقولوش

قالوا لي فيه كيس دهني هو اللي عامل الصداع ده ولازم يتشال بعمليه .. وبسرعه عشان ما اكتشفش الموضوع خدوني على المستفى ودخلت العمليات وعملت العمليه فعلاً وأنا معرفش   

بعد العمليه بس ابتدوا يصارحوني بالحقيقه .. اكتشفت فجأة ان اللي كان عندي مش كيس دهني .. اللي كان عندي ورم كبير في المخ

تصوروا .. فجأه كده .. البنت الرقيقه دي .. ورم كبير في المخ .. الورم كان في مكان في غاية الخطوره .. كان قريب من المراكز المخيه المسئوله عن الحياه .. زي مراكز التنفس وكده .. والورم برضه كان في المكان اللي موجود فيه كتير من الأعصاب المخيه زي العصب السابع اللي بيحرك عضلات الوجه والفم وزي العصب السادس اللي بيحرك العين ويخليها تبص للجنب .. يعني مشكله .. مشكله كبيره جداً

أسهل حاجه سالي كانت تعملها في وضع زي ده هو الاستسلام لليأس والإحباط والبكاء .. لكن هي اختارت سكه تانيه خالص .. اختارت الحرب .. رغم معرفتها إن المعارك اللي هتدخلها معارك قاسيه ومؤلمه .. بس هي مرفعتش الرايه البيضا واستسلمت .. لكن اختارت الحرب .. مش بس كده .. دي أصرت على الإنتصار .. مش الحرب وبس

طبعاً أول حاجه كانت لازم تتعمل هي عمليه جراحيه عشان يستأصلوا الورم من مخها .. دي كانت أول معركه .. عمليه كبيره أوي .. مستشفى ورعايه مركزه وفترة نقاهه طويله .. بعد العمليه اكتشفوا من الأشعه ان فيه لسه بقايا من الورم موجوده .. سالي مخافتش وقررت مواصلة الطريق .. قررت تدخل نفس المعركه الشرسه لتاني مره .. دخلت عمليات تاني وفتحوا مخها تاني .. نفس المعاناة .. ويمكن أكبر .. في النهايه الحمد لله .. الورم اتشال تماماً .. وده كان أول انتصار

 بعد العمليتين بدأت سالي رحلة العلاج بأشعة جاما .. رحله تانيه طويله ومرهقه وممله .. سالي برضه دخلت معركة الأشعه وكملتها بنجاح تام وبرضه خرجت منها منتصره

بعد كده بدأت سالي المعارك الكبرى والانتصارات العظيمه .. كان لازم تعالج الأعصاب اللي عدوها القبيح دمرها .. ابتدت بعلاج العصب السابع المسئول عن حركة الفم والوجه وده كان مأثر على شكلها جداً .. فشل علاج العصب السابع .. فقررت تعمل عمليه كبيره لزرع عصب مكان العصب التالف .. ونجحت العمليه الحمد لله ورجع وشها طبيعي زي ما كان .. زي القمر

    

بعد كده سالي جت لي العياده .. عشان العصب السادس طبعاً .. حكت لي قصتها كلها .. قالت لي فاضل العصب السادس يا دكتور جمال .. عيني الشمال واقفه في النص .. مش بتتحرك خالص للشمال .. عشان كده انا دايماً عاوجه رقبتي عشان مش باعرف ابص شمال .. زي ماهو باين كده في صورها قبل العمليه بتاعتي

انا بقى مش قادر أوصف لكم أد ايه انا اتعاطفت مع البنت دي .. حسيت بجد انها بنتي .. أختي الصغيره .. حبيتها بجد .. كان نفسي اني أكون سبب من الأسباب اللي ترجع الفرحه والبسمه ليها .. قررت فوراً عمل العمليه .. وعملتها فعلاً

زي ما أنا شرحت لكم قبل كده .. عملية شلل العصب السادس عمليه كبيره أوي .. بننقل فيها العضلات الرأسيه السليمه ونوصلها بالعضله الخارجيه المشلوله عشان العين تعرف تتحرك لبره والبنت تعدل رقبتها وتبص عادي زي أي واحد طبيعي ..  يعني موقعه حربيه بكل معنى الكلمه .. بس أنا عملت العمليه لسالي وأنا متفائل جداً .. أكيد هتحقق معايا انتصار تاني زي كل الانتصارات اللي حققتها وقد كان

سالي جت لي العياده النهارده بعد اسبوعين من العمليه .. مش هأوصف لكم فرحتها بنجاح العمليه .. لأ .. هأوصف لكم فرحتي أنا بسالي ..  كنت قربت أطير من الفرحه .. كنت فرحان مش عشان العمليه .. كنت فرحان بفرحتها .. اتصورت معاها .. واتصورت هي معايا .. مش بس كده .. دي قالت لي لازم ننزل صورنا سوا على صفحتي في حالة هذا الأسبوع

حمد الله على سلامتك يا بنتي .. وان شاء الله دي تكون آخر عمليه تعمليها .. قصدي آخر معركه تدخليها 

د. جمــال صبـــحي

 




الموقع المصري للحول وامراض الجهاز الحركي للعين

The Egyptian Site of Strabismus & Oculomotor Disorders